• تواصل معنا: 80000070

حول تجارة

بناءا على المرسوم السلطاني رقم 97/2020

تعديل مسمى وزارة التجارة والصناعة إلى وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار

من أبرز اختصاصات وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار وفق ما ورد في المرسوم السلطاني 97/2020

تفاصيل المرسوم السلطاني

بيئة أعمال تنافسيّة، معززة للنمو والتنويع الاقتصادي، وممكّنة للقطاع الخاص، لجعل عمان في مصاف الدول المتقدمة.

نعمل بتكاملٍ مع شركائنا لتطوير بيئة أعمال داعمة لاقتصاد المعرفة، ومعززة للتجارة والصناعة والاستثمار وحماية المنافسة، من خلال سياساتٍ وتشريعاتٍ محفزة، وخدماتٍ متكاملة مع منظومة الحكومة الذكية، لتحقيق التنمية المستدامة.

  • المرونة
  • المبادرة
  • العمل بروح الفريق
  • الالتزام
  • المصداقية
  • الخدمة المتميزة
  • الإبداع والابتكار

معالي قيس بن محمد اليوسف
وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار

كلمة معالي قيس بن محمد اليوسف وزير التجارة والصناعة وترويج الاستثمار

ها نحن اليوم نقفُ على أعتاب البدايات الجديدة التي تنطلق بنا نحو عُمان الغد، يحدونا الأمل بمستقبلٍ أفضل، ويوجّهنا العمل بجهدٍ وإخلاص، انطلاقًا نحو مرحلةٍ جديدةٍ من البناء، ومسيرةٍ ظافرةٍ من العطاء، عاقدين العزم على المضي يدًا بيد نحو تحقيق رؤية عُمان 2040 التي أرسى دعائمها السلطانُ الراحلُ قابوس بن سعيد- طيّب الله ثراه- واستكمل بناءها مولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق –حفظه الله ورعاه-، موجهةً شراع السفينة المبحِرة بنا نحو جعل -عُمان في مصاف الدول المتقدمة- واضعين نصب أعيننا أن العمل الجاد والسعي المشترك بروح الفريق الواحد سيمكننا من الوصول إلى الأهداف التي رسمناها، أهدافٌ عمادها السعي بإخلاص، وجوهرها خدمةُ الوطن والمواطن.

إنّ العالم اليوم يشهد تغيراتٍ متسارعة في شتى المجالات وعلى مختلف الأصعدة، ومواكبة هذه التغيرات والتفاعل معها مطلبٌ مهم وحيوي؛ لضمان تنمية اقتصاد بلدنا واستدامته، لكن هذا التفاعل لا يتم إلا باعتماد نهج التطوير المستمر والتحسين المستدام، بوصفه ممارسةٌ تمكننا من تطوير أهدافنا ومحورة مهامنا بما يتفق مع كل المستجدات، فالخطط التي تُبنى على مؤشرات اليوم لا بد أن يُكتب لها التطوير المستمر لتتفق مع مؤشرات الغد.

إننا اليوم، في وزارة التجارة والصناعة وترويج الاستثمار، نستلهم رؤيتنا وأهدافنا من تاريخنا التجاري العريق الذي كانت فيه عُمان منارة الوصل بين حضارات الشرق القديم، مدت أشرعتها نحو الشرق والغرب مستفيدةً مما تملكه من معرفةٍ تجاريّة، وما تحوزه من ممكناتٍ طبيعيّة، وما ظفرت به من ثقةٍ واحترام، ونأمل اليوم أن نواصل بناء هذا التاريخ، لنستطيع مع الحكومة والقطاع الخاص لتحقيق نجاحاتٍ أكبر خلال المرحلة القادمة في مجال تطوير وتنمية الصناعات الوطنية والارتقاء بمستوى التجارة الداخلية والخارجية، وتحسين بيئة الأعمال لجلب الاستثمارات المحلية والأجنبية لأجل تحقيق التنمية المستدامة في عُمان، معتمدين في ذلك على قطاع خاص كفؤ قادرٍ على العمل في سوق تنافسية بعيدًا عن الاحتكار، مؤكدين عزمنا على السعي بجدٍ وعزم في ظل القيادة الحكيمة لمولانا حضرة صاحب الجلالة السلطان هيثم بن طارق المعظم –حفظه الله ورعاه-.


00

مليون ريال عماني الناتج الإجمالي بالأسعار الجارية

00

مليون ريال عماني قطاع الصناعة - الصناعات التحويلية

00

مليون ريال عماني قطاع التجارة - تجارة الجملة التجزئة

00

مليون ريال عماني قطاع التجارة - الأنشطة الخدمية